•  
  • أرشيف المواضيع في م.اسامة الفاضل (22)
  • م.لمى الفخري
  • م.اسامة الفاضل
  • باحثة ومهندسة في مجال الطاقات المتجددة تخرجت من جامعة دمشق عام 2010 وتقوم حاليا بالتحضير لرسالة الماجستير شاركت في عدة مؤتمرات وورش عمل عن الطاقات المتجددة وتقنياتها كان أبرزها: مؤتمر عن كفاءة الطاقة والطاقات المتجددة ضمن اطار الأسبوع البيئي السوري اﻷلماني الخامس 2010. وشاركت بورشة عمل عن تركيب ألواح الخلايا الشمسية تم فيها تركيب محطة خلايا شمسية باستطاعة 9 كيلووات في المنطقة الصناعية "الشيخ نجار".
  • twitter

إنتاج الهيدروجين بواسطة الخلايا الشمسية

المحلل The Electrolyzer

تحليل الماء الى هيدروجين واكسجين

المحلل هو جهاز يقوم بتحليل الماء إلى عناصره الأولية وهو عنصر أساسي في أنظمة خلايا الوقود المتصلة مع الخلايا الشمسية أو ما يسمى أنظمة
“هيدروجين – شمس”, تقوم هذه الأجهزة بتحويل الطاقة الكهربائية من الخلايا الشمسية إلى غاز الهيدروجين. ولها عدة أنواع : محللات ذات الضغط العالي, ذات الحرارة العالية, ذات الحرارة المنخفضة, ذات الضغط المنخفض, ذات الوسيط الصلب و ذات الوسيط السائل.

يفضل غالباً في أنظمة التوليد الهيدروشمسية الضغط المنخفض إلى المتوسط والحرارة المنخفضة والوسيط السائل, مقارنة التكلفة بالمحللات ذات الضغط المرتفع أو درجة الحرارة المرتفعة أو ذات الوسيط الصلب فهي غير مكلفه ومتوفرة ويسهل التعامل معها.

و كمقارنه سريعة بين الوسيط Electrolyte الصلب PEM  والوسيط السائل نجد أن المحلل ذو الوسيط الصلب PEM(Proton Exchange Membrane) يمكن أستخدامه في الأنظمة الهيدرو-شمسية لتجنب استخدام الأوساط الكاوية , ومن مزاياه انه لا يحتاج إلى مراقبه مستمرة كما في الإلكترولايت السائل  أما مساوئ المحللات PEM فهي غلاء سعرها ولا يمكن أن تعطي أي معلومات عن مرحله التحليل مثل المحللات السائلة التي يمكن أن نراقب مستوى السائل فيها. عامة التعامل مع محلل PEM يعتبر تقريباً خالي من أي مخاطر أو أخطاء وتبقى مشكلتها الأكبر هي استبدال أجزائها عند انتهاء فترة صلاحيتها. مثلا منها انفجار الغشاء (Membrane plow-out) أو انحلال الوسيط (Catalyst degeneration) كلا المشكلتين مكلفه لأننا نحتاج إلى استبدال هذه الأجزاء.

(more…)

ادارة الطاقة

ماهي ادارة الطاقة:

إدارة الطاقة هي مصطلح يحمل العديد من المعاني, ولكن بالنسبة لنا ككهربائيين فإن المعنى لهذا المصطلح مرتبط بـ حفظ الطاقة وتوفيرها في مجال الأعمال, القطاعات العامة, والمنازل.

1- معنى حفظ الطاقة:

عندما يتعلق الأمر بـ حفظ الطاقة, فإن إدارة الطاقة هي عملية مراقبة وإدارة وحفظ الطاقة في المباني والمؤسسات. وهذا يتوجب الخطوات التالية:

1- مراقبة وقياس استهلاك الطاقة وجمع المعلومات.

2- إيجاد الطرق من اجل حفظ الطاقة وتقدير كم من الطاقة يمكنا أن توفرها كل طريقة. وذلك بواسطة التحليل المنهجي للقيم المقاسة من أجل إيجاد وتحديد مصادر الهدر اليومي وبنفس الوقت حسب كمية الوفر في الطاقة عند استخدام الطرق البديلة كتغير المعدات المستخدمة مثل مصابيح الإضاءة أو تحديث العزل للأبنية“.

3- اتخاذ الإجراءات المناسبة لتوفير الطاقة: كالبدء باستبدال المصابيح القديمة بمصابيح موفرة للطاقة حيث يتم البدء بأفضل طريقة.

4- متابعة التقدم الحاصل في حفظ الطاقة عن طريق تحليل معلومات القياس من أجل معرفة مدى فعالية الطريقة المستخدمة. “وبعدها العودة للخطوة 1و2″. (more…)

المحرك الخطوي

الشكل الخارجي للمحرك الخطويالمحرك الخطوي stepper motor محرك صغير يقوم بتحويل النبضات الرقمية الى حركة ثابته ودقيقة وعددها يتناسب مع عدد الخطوات التى يسلكها المحرك.

 تقسم المحركات الخطوية إلى نوعين رئيسيين : المحركات الخطوية ذات المغناطيس الدائم Permanent Magnet Stepper، والمحركات الخطوية ذات الممانعة المتغيرة Variable Reluctance Stepper( هناك أيضاً المحركات الخطوية الهجينة Hybrid Synchronous Stepperوالتي لا تختلف عن المحركات الخطوية ذات المغناطيس الدائم من وجهة نظر دارة القيادة ).

في حال عدم وجود علامة تميز نوع المحرك فإنه بإمكانك عموماً أن تميزها من خلال ما تشعر به عند محاولة إبعاد الجزء الثابت عن المتحرك في حال عدم تطبيق التغذية الكهربائية على المحرك.  فالمحركات ذات المغناطيس الدائم تبدي تعليقاً عند محاولة تدوير الجزء الدوار بأصابع اليد، في حين يدور الجزء الدوار في المحركات ذات الممانعة المتغيرة بحرية بالغة ( رغم أنها قد تبدي ممانعة خفيفة للدوران بسبب وجود مغناطيسية مؤقتة في الجسم الدوار ).يمكن أيضاً تمييز كلا النوعين من خلال مقياس أوم. تملك محركات الممانعة المتغيرة عادة ثلاث ( وأحياناً أربع ) لفات لها راجع مشترك، في حين أن محركات المغناطيس الدائم تملك لفتين مستقلتين مع أو بدون أشرطة مركزية.

(more…)

التقنية المتناهية الصغر

لقد كان التطور التقني الهائل هو السمة الفريدة في القرن العشرين الذي ودعناه قبل بضع سنوات ، و قد أجمع الخبراء على أن أهم تطور تقني في النصف الأخير من Nanoالقرن السابق هو اختراع إلكترونيات السيليكون أو الترانزيستور والمعامل الإلكتروني ، فقد أدى تطويرها إلى ظهور ما يسمى بالشرائح الصغرية أو الـ(MicroChips) والتي أدت إلى ثورة تقنية في جميع المجالات كالاتصالات و الحواسيب والطب وغيرها . فحتى عام 1950 لم يوجد سوى التلفاز الأبيض و الأسود ، وكانت هناك فقط عشرة حواسيب في العالم أجمع . ولم تكن هناك هواتف نقالة أو ساعات رقمية أو انترنت ، كل هذه الاختراعات يعود الفضل فيها إلى الشرائح الصغرية و التي أدى ازدياد الطلب عليها إلى انخفاض أسعارها بشكل سهل دخولها في تصنيع جميع الإلكترونيات الاستهلاكية التي تحيط بنا اليوم . و خلال السنوات القليلة الفائتة ، برز إلى الأضواء مصطلح جديد ألقى بثقله على العالم وأصبح محط الاهتمام بشكل كبير ، هذا المصطلح هو “تقنية النانو” .

لازالت هذه التقنية قيد التطوير حيث أنه لتطوير أي تكنولوجيا ومنها النانوتكنولوجي يجب أن يتوفر الحافز الاقتصادي أي أن السوق هو الذي يحكم هذا التطور, وإذا لم تتوفر المطالبات من السوق فإن النانو تكنولوجي ستبقى في أدراج العلماء وعلى صفحات الكتب.

2- تعاريف:

(more…)

تصميم جهاز ملاحقة الاشعاع الشمسي

Solar Module With a Trackerما تزال الطاقة الشمسية تحظى بسمعة ضعيفة كوسيلة من وسائل التوسع في استخدام الطاقات المتجددة كطاقة بديلة. عند استخدام نظام ملاحقة شمسية سنضمن انتاج كمية أكبرمن الطاقة الكهربائية وذلك بسبب بقاء مصفوفة الخلايا الشمسية على محاذاة من أشعة الشمس طوال فترة سطوعها. إن هذا المشروع الذي تم تصميمه في جامعة ولاية كليفلاند الامريكية تضمن تصميم وانشاء نظام ملاحقة شمسية يعتمد على المتحكمات الميكروية. تم معالجة النظام ومكوناته العملية بشكل كامل وايضا تم تقييم التصميم نظرياً وشرح مبدأ عمله. وأخيرا ناقش المشروع المشاكل التي يمكن أن نواجهها وبعض الحلول البديلة والتحسينات التي يمكن القيام بها.

إن حلول الطاقات المتجددة تصبح ذات شهرة أكبر وكفاءة اعلى بشكل متزايد مع الزمن. والخلايا الشمسية ليست إلا مثال على ذلك.

(more…)

مركز التجارة العالمي في البحرين

Published on: ديسمبر 26, 2010

Bahrain worlds trading center 1

يتكون التصميم الفريد من نوعه للمركز من برجين رائعين بارتفاع 240 متر و هما عبارة عن 50 طابقاً من المكاتب التجارية والعقارية والشقق السكنية المفروشة والمحاطة بالزجاج .

كلا البرجين موصلين بثلاثة جسور معلقة, في كل جسرٍ منهم عنفة ريحية عملاقة وظيفتها أن تغطي جزء كبير من استهلاك البرجان من الطاقة الكهربائية عن طريق سرعة الرياح التي تدير المروحة وبدورها تولد الكهرباء، وتعتبر هذه الحركة الأولى من نوعها على مستوى العالم. وسوف يصبح البرجان التوأمان من اطول المباني في وسط المنامة.

إضافة إلى البرجين يوجد هناك مجمع مودا مول الذي سيكون أرقى مركز للتسوق في البحرين، وفندق شيراتون المصنف في فئة الخمسة نجوم.

ويقع مركز البحرين التجاري العالمي على الواجهة البحرية الشمالية لمدينة المنامة، في قلب منطقة المال والأعمال بجوار فندق شيراتون البحرين محاذياً لكل من شارع الملك فيصل وشارع القصر المؤدي إلى قلب العاصمة.

(more…)

أثر الضغط والحرارة على أداء خلايا الوقود

أثر الضغط والحرارة على أداء خلايا الوقود The effect of pressure and temperature on fuel cell performance

تتأثر خلايا الوقود عامة بشكل كبير بظروف التشغيل المحيطة مثل الضغط pressure ودرجة الحرارة temperature ونسبة الرطوبة في الجو relative humidity .حتى نستطيع الوصول الى حالة التشغيل الأفضل والأقرب للمثالية لابد ان ندرس تأثير هذه العوامل على أداء الخلية الوقودية.علماً أن اثر هذه العوامل لازال قيد الدراسة والمناقشه ويتم حاليا العديد من هذه التجارب للوصول إلى الأداء الأفضل.

(more…)

محطات طاقة البحار و المحيطات الحرارية

تعليقات: التعليقات على محطات طاقة البحار و المحيطات الحرارية مغلقة
Published on: نوفمبر 20, 2010

1- مقدمة :

إن درجة مياه البحر السطحية تكون مرتفعة نسبياً بسبب أشعة الشمس، بينما تكون الحرارة في أعماقه منخفضة، هذا الفارق في الحرارة يمكن الاستفادة منه لتوليد الطاقة الكهربائية. لقد استفاد من هذه الظاهرة المهندس الفرنسي George Claude حيث صنع وحدة لتوليد الكهرباء استطاعتها 22 كيلو واط وذلك عام 1929 بالاستفادة من فارق درجات الحرارة بين سطح البحر وبين عمق محدد. ويخبرنا الباحثون أن هذه التقنية لا تزال مكلفة جداً، ولذلك هي غير مستخدمة اليوم بشكل عملي. إلا أن الأبحاث مستمرة في هذا المجال ويمكن إحراز تقدم في السنوات القادمة.

(more…)

المنحنيات المميزة لخلايا الوقود

المنحنيات المميزة لخلايا الوقود Characteristics of Fuel Cells

الاعتبارات الأساسية لرسم منحنيات خلايا الوقود:

الطريقة الأكثر شيوعاً لقياس محددات خلايا الوقود هو رسم منحني الأستقطاب polarization curve لها , وهو عبارة عن منحني بين فرق الجهد و كثافة التيار .حيث يتم الاعتماد غالبا على منحني( تيار- توتر) لمقارنة كفاءة خلايا الوقود مع غيرها من الأنظمة . يظهر منحني الأستقطاب لخلايا الوقود العلاقة بين التوتر والتيار بالاعتماد على ظروف التشغيل مثل درجة الحرارة, الرطوبة, الحمل المطبق , ونسبة تدفق الوقود والمؤكسد. الشكل التالي يمثل منحني الاستقطاب لخلية وقود ذات غشاء التبادل البروتوني .

(more…)

أنواع خلايا الوقود : خلايا الوقود هواء زنك 8/8

خلايا الوقود هواء زنك Zinc-Air Fuel Cells :

خلايا  الوقود(ZAFC) هذه تشترك بخصائصها مع عدد من خلايا الوقود الأخرى بالإضافة لبعض خصائص البطاريات. الوسيط في خلايا هواء- زنك هو خزف صلب ويكون فيه ايون الهيدروكسيل OHهو حامل الشحنة. للوصول إلى المردود الكهربائي العالي لخلية الوZAFCقود بالوقود الهيدروكابوني hydrocarbon fuels والناقلية العالية للوسيط لابد أن تعمل هذه الخلايا بدرجة حرارة تشغيل 700ºC. القطب الموجب مكون من الزنك حيث يزود بالهيدروجين أو بالهيدروكاربون. والقطب السالب منفصل عن المنبع الهوائي بواسطة قطب ناشر للغاز gas diffusion electrode (GDE) وهو غشاء نافذ يسمح بمرور الأكسجين من الجو عبره. في القطب السالب يتفاعل الأكسجين مع الهيدروجين ليشكل ماء وايونات الهيدروكسيل hydroxyl ions.

(more…)

تابعنا
FacebookGooglePlusLinkedInTwitterRSS
النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للرسائل الإخبارية:

استفتاءات

كيف وجدت التصميم الجديد للموقع ؟

View Results

جاري التحميل ... جاري التحميل ...